الأربعاء، 25 أغسطس، 2010

رمضان ..خواطر متفرقات ..

السلام عليكم ..

أول مرة أسلم ॥صح ؟؟

يلا كله بثوابه ..

لا أحب الكلام ثقيلا فى رمضان ..أحبه خفيفا ..

مجرد أضواء قصيرة ....

اليوم 15 رمضان ..الله المستعان ..

عايزة شدة ودن لحاجة أنا عارفاها كويس ..

أحتاج تدبر أكثر لأشياء كثيرة ..

مازالت سورة يوسف معى فى الجدول ..وأسلوب الظلال الذى يدق الأبواب المغلقة

....عباية رمضان ..

والله حاجة لذيذة إن بنات المنطقة اللى حواليا على الأقل بطلوا اللبس بتاع "كمال الأجسام " ولبسو عبايات ..

ودى ظاهرة جدا ..يارب ماتبقاش مؤقتة ..

رمضان فرصة لإتخاذ القرار ..سواء فى طاعة ..فى دراسة ..أو فى حجاب ..

من 8 أعوام اتخذت قرار ارتداء الخمار ..فى 25 رمضان على ما أذكر ..

الحاجة الماتعة فى الأمر إن البنات طلعوا عارفين إن لبسهم ماينفعش يقابلوا بيه ربنا ..يعنى المشكلة مش جهل

.....عمو خالد والتراويح ..

مسجدى الذى أصلى فيه التراويح يتعاقب عليه 6 أئمة ..

ولا حرم مكة ..

المشكلة بقى إن عمو خالد بس هو اللى بيلقى الدرس ..

ماما جات معايا مرة قالتلى ايه التشتت والضياع ده ؟؟

ماما أسلوبها أكاديمى شوية ..حتى دعويا يعنى مشايخ قناة...وقناة ...مايمشوش معاها بأى شكل ..

فى درس واحد ..حديث حق الله على العبيد

الربا

الختان

زكاة الفطر

آه افتكرت ..والمياه أمانة فى ايدينا ..

ياعمو دا دول 10 دقايق تذكرة التراويح ..

حاجة مركزة وموضوع واحد يبقى فى الأثر ..ربنا يرضى عنك ..

تقريبا هبعتله ورقه بهذا الطلب

.....د.على الصلابى ..د. أسامة الصلابى

..د.عبد الوهاب الطريرى ..أ.عبد العزيز القرشى ..د.عائض القرنى ....

خماسية مغرب رمضان

..د.عبد الوهاب ود.أسامة فى شجون الحديث ..الإثنان سويا .."حاجة عسولة "

طول حياتى بحتقر الأشياء الليبية بسبب مخرب القذافى ..

أول مرة يتغير إحساسى تجاه ليبيا ..شغالين برضه ..

شكرا لد.على ود. أسامة

..أ.عبد العزيز ود.عائض ..يرضيان نفسيتى الشعرية جداااااااااااااا ....

د.على ومشاهد الرسول ..ماما مش بتحب أسلوب د.على خالص ..

لكن أنا بستمتع بالبرنامج جدا ..

هيتولع فيا قريب ..لصالح د.على جمعة ..زميل المهنة بتاع ماما ..

حد يتفرج على على جمعة فى رمضان ..ظلم والله ..

صحيح

شجون الحديث على المجد ..

سوق عكاظ ومشاهد الرسول على دليل ....

مدرسة الحب بتفرج عليه بنظام حلقة عندى و5 حلقات عندكم ..

مش قادرة أتابعه ابدا ..الوقت مش مزبط ..

..الأقصى مش عندنا !!!ماليش دعوة عايزة أتفرج على تراويح غزة ..حد يبعتلى رابط ..

..

....

حالة حنين غير معتادة تنتابنى تجاه مصر التى أعتزم مغادرتها بعد قرابة الشهر ..إن شاء الله ..

ليقل الجميع مايشاؤن ..

لكننى باستثناء أيام الحرم وجدت روحى فى مصر ..

على شاطئ النيل ..

فى المزاح مع رفيقات دربى فى الكلية ..

فى فتيات ينشدن "الفجر الباسم قادم "

قضيت بها أحلى رمضانات حياتى ..

ياريت البناتيت حبايبى بتوع الفيسبوك والريل لايف يشرفونى بزيارة قبل ما اسافر ..

مش هبقى ندلة وانتو تبقوا أندال ....

حد فينا يتنازل ..

عارفين نفسهم طبعا الحلوين دول ....

..

فى أنشودة معلقة معايا قوى ..كنت ميتا لأبو على ..رغم انها عن التفحيط وآثاره المدمرة !!!

مش لاقية رابط لام بى ثرى كتر اللى كنت بستخدمه عشان أشيل الحاجة اللى مش عاجبانى فيه ..

النسخة القديمة لو حد هيتكرم ...

..

الجماعة

شفت حلقة واحدة تحت تأثير الإكتشاف

رغم إن المسلسلات ورمضان عندى "لامساس "

كانت حلقة الإمام وهو فى الإسماعيلية أول مابدأ الدعوة

..عارفين ..لا سيناريو وحيد حامد ..ولا تمثيل عزت الوطايطى هو ما أتخوف منه ..

قبل 3 سنين شفت مسلسل ابناء الرشيد ..ومازلت تحت تأثير أداء "إياد نصار " للمأمون ..

ممثل مبدع بحق ..

وطبعا سحر وحيد حامد هينقلب على دماغه والناس هتعجب جدا بشخصية الإمام

....يا إخوان الأردن ..

حد ياخد الراجل ده دعوة فردية عشان خاطر الدعوة ......

..

النتيجة ..

نتيجة الليسانس مابانتش رسميا لللآن ..

وانا بدفع تمن كونى بنت أعضاء هيئة تدريس ..

معرفش النتيجة لغاية دلوقتى ..

أسألكم الدعاء بشدة ..

..

رجاء ..بركة رمضان ..

ادعولى بها ..

الأحد، 7 مارس، 2010

من عبير أمة محمد ..


بعد ماحدث فى الأقصى بالأمس ..والخليل من قبل ..تذكرت كلمة قالتها لى من أيام زهرتى ..
"مقدساتنا لا تؤخذ إلا بنقص من تقديسنا لديننا "
هذه إشارات فأل ..
من عبير أمة محمد ..لم آخذها من كتاب أصفر الأوراق ..أو وريقات عن السلف الأولين ..
لا ..عبير أمة محمد كما عرفتها ..
وسأنثرها وريقات ورد ..كرائحة المسك من أخبارهم ..بلا ترتيب ..

نفحة الطيب الأولى .."الثبات "
كنت أعرفها ..نقية ..تقية طائعة ..
الكل من حولها ..بلا أى استثناءات غارقين فى المعصية ..
وبقيت هى ..تجلس معهن ..تشفق على هذه وتنصح تلك ..حتى إذا دق جرس التاسعة ..انتحت بنفسها فى ركن من الأركان لتصلى ضحاها ..
هى أكبر من أن أختصرها ..
هى القابضة على الجمر ..ثبتها الله أينما كانت ..

النفحة الثانية " بيننا وبينهم الجنائز "
جاءنى خبرها من مصدرين مختلفين تماما ..إسمها نورة على ما أذكر ..
زوجة وأم ..كانت ناشطة دعويا ..تحفظ القرآن ..توفيت فى حادث سير هى وزوجها وابنتها ..
وكانت على حال التشهد نسأل الله لنا ولكم ذلك ..
عندما دخلوا بيتها ماوجدوا شيئا مختلفا فيه فضلا عن منهى عنه ..
حتى الصور "لذوات الأرواح " على علب الصابون قد طمست ..
قد يرى البعض ذلك تشددا ..
لكننى أراه ورعا "
رحمها الله

النفحة الثالثة "إذا اشتملت دموع "
رأيتها لأكثر من مرة ..
كلما ذكر حديث الإفك تدمع عينها مباشرة ..فتشيح بوجهها حتى لا يراه أحد ..
تبكى لذكرى الطاهرة المطهرة ..
إليها ..أم لجين على ما أذكر ..كل ود


النفحة الرابعة "وفاء "
ذكرتها أكثر من مرة فى أكثر من حديث ..
المرأة ..الأم ..الفقيهة ..الإدارية ..
الداعية ..
النور ..
أتذكر دائما يدها على كتفى وأنا أصافحها لآخر مرة ..فيفيض قلبى بالأمل
أتذكرها ..وأتذكر جدو حسن ونحن ننتظره على باب الحرم ..
امرأة بألف ..يارجال ..
http://rajaa-aalaa.blogspot.com/2007/12/blog-post_15.html
http://www.okaz.com.sa/okaz/osf/20071129/Con20071129155913.htm

النفحة الخامسة "الأخفياء "
هى بحساب الأيدولوجيات ليبرالية متأسلمة ..
مثقفة جدا ..مفكرة رائعة ..امرأة جميلة ..
عودتنى غفر الله لها كل فترة ..أن تأتينى بما اعتدنا تسميته تبرعا وهو فى الأصل ليس كذلك ..لأنه حق أهل غزة علينا
ببساطة تدهشنى ..هذا ليس لفتح ولا لحماس ..بل ربما ليس لمسلم أو غير مسلم ..
هذا للإنسان ..
يا بشر

النفحة السادسة "وقف "
ضحكت وقالت : لن أعود لمنزلى إلا فى الخامسة ..هذه نهاية مافعله أبى بى ..
كانت وقفا إسلاميا ..
دعوة ..إنشاد ..حركة ..
لا ترد سائلا أبدا ..
هى نذر أبيها ..
أم يحى ..بورك لك فى يحى ..الذى جعلته وقفا "لعياش "

النفحة السابعة "إخلاص "
قالت لى : لما كان والدى فى تأثير التخدير بعد عمليته التى أجراها كان يهذى ..
والله مازاد على كلمات :
لا إله إلا الله ..الله أكبر ولله الحمد ..
عماه ..
رأيتك صافيا والناس مغشوش ومنتحل ..دا عمو بتاع القاعدين يامنار

النفحة الثامنة "بذل "
رأيتها ..تخرج راتبها كاملا ..ودمعة فى عينها تقول بأن فلسطين أولى ..
فى عشر دقائق خرجت أنا بأكثر من مائة من مجلس لا يتجاوز الجالسين فيه سبعة
لأن فلسطين تستحق
..


النفحة التاسعة " وفاء "..
مريم ..داغستانية مسلمة ..
زوجها الذى تربطنا به صلة بقيت وبقى هو 4 سنوات لم تره ولم يرها أيام إشتعال الحرب ..
لأن الوفاء والثبات .صفة من عبير أمة محمد

النفحة العاشرة "مر وترك الأثر "
كان والدى يخطب الجمعة فى المسجد المجاور ..والسنة هى الجلوس للإستغفار بين الخطبتين
أحضر كرسيا من المنزل ليستطيع الجلوس عليه ..
عشرون عاما مرت ..توفى والدى وبقى الكرسى
ليشهد على إستغفار كل خطيب سيجلس عليه ..


النفحة الحادية عشر "رائد "
كان فى الثالثة عشر ..يحفظ القرآن ..يتابع العلماء ..يعرفه كل مشايخ المدينة التى يقيم فيها
يكتب بإسم مستعار "رجل بألف رجل "
والله يارائد تمنيت أن تصبح هكذا ..
بألف رجل ..حفظك الله أينما كنت


هذه حكايا أمتى وأريجها هذا الشذى
هذه قطوف من حنين يحتذى

دمتم بإيمان ..

السبت، 9 يناير، 2010

عودة..

من زمان مكتبتش حاجة فى مدونتى حبيبتى ..
أنا عارفة إنى مقصرة معاها ..
بس أنا بحبها ॥وهى هتصالحنى ...
عودة عن قريب ॥إن شاء الله ..