الجمعة، 8 فبراير، 2008

تجربه ..
صغيره في الحادية عشر من عمرها ..تعشق الرسم والألوان ..
وفى مدرستها في تلك البلد العربية ..بدأت تخط طريقة جديدة في رسمها ..مزقت الورقة من دفترها
ووضعتها فى درجها ..في منتصف الحصة كانت تخرج دفترها من الدرج فخرجت تلك الورقة المرسوم
بها معها ..رأتها الأستاذة ..ما هذا ؟؟
رسم وتصوير ..وانطلقت بحديث النبي صلى الله عليه وسلم ..أشد الناس عذابا هم المصورين ..أو كما قال صلى الله عليه وسلم ..
ولم تكتف بذلك بل بعثت بها إلى مشرفة المدرسة لتكمل ما بدأته ..
وانطلقت المشرفة ..انظري إلى هذه الورقة ..ستعذبك في نار جهنم ..كيف ترسمين شيئا من ذوات الأرواح ؟؟
ألا تعلمين أنها محرمه تحريما تاما ..
كيف تسول لك نفسك تقليد ماخلقه الله ..أو تخلقين خلقا كخلق الله ..
وعادت الصغيرة وشئ فى نفسها انكسر ..
لكن ..لو كان هذا حراما فلم كان أبى يكافئنى وأنا صغيرة جدا اذا حفظت وردى من القرآن برسمة صغيرة لطائر
أو عصفور ..
هل هذا حرام ..واستمعت الى صوت قلبها ..واستمرت فى الرسم ........
_________________
من يعرفنى سيعرف مباشرة من صاحبة القصه ..........
أنا .....
ثمان سنوات مرت منذ ذلك الحادث ......
ولم أنس ..طريقتها فى الترهيب ..يبعث بكل صورة صورها نفسا يعذب بها فى جهنم .....
ملاحظه ...أنا نفسى أتحرج من رسم ذوات الأرواح بصوره كامله ..أنقصها شيئا دائما ..أنف ..أذن
المهم تنقص شيئا ..لا تكون كامله ..فالرسمه اياها كانت ناقصه ومع ذلك أسمعتنى مالا يسمع ..
كأننى أسمع أصواتا تقول أتنكرين الحديث ..أو تقرين المعصيه ؟؟؟
اللهم لا ..
بل أفتح أفقا متصلا بين العالم الفقيه وبين الرسام ..
اسألوا أى رسام فى الدنيا هل تستطيع أن ترسم شيئا كما خلقه الله ..يعنى تنقصه النفخه ؟؟
مستحيل ..كلامى هنا عن الرسم وليس التمثيل أو التجسيد (النحت) ..
بل تحكم الرسام فكره تبدوا مختلفه نوعا ما ..
الله هو الكمال والجمال المطلق ..
لله صفات جلال وجمال ..يحاول الانسان بطبيعته الاقتراب من الكمال ..ولن يصله أبدا
يحاول أن يتصف ببعض صفات الجمال ..
يعجبه خلق الله فى الأرض ويستحوذ على تفكيره بعضا من صور خلق الله ..
فيحاول أن يستلهم شيئا من روح الخالق فى خلقه ..شئ
اذن هو عابد يملئه الخضوع لخالقه ..
وليس ذلك الجاحد الذى يحاول أن يخلق خلقا كخلق الله ..معاذ الله ..
ليس ذلك الكافر بنعم الله عليه ..
فتحريم التصوير اذن لا أعتقد أن الرسم اليدوى داخل فيه ... .. والنبى صلى الله عليه وسلم دخل بيته عندما أهينت الخميصة التى كان الرسم والنقش بها ..اذن فالنهى ليس على اطلاقه ..بل لعله ..علة أن النفوس كانت قريبة عهد بكفر وحرصه صلى الله عليه وسلم على سلامة عقيدتها كان أكبر من أى شئ ..وأى اعتبار ..
العله الآن ليست موجوده..فلا أحد يعبد أصناما حجريه أو يعظمها بل الأصنام فى النفوس ..وأولى بمن يتصدر لتحريم الصور أن يطمس الصور الموجوده فى النفوس أولا ..
ولحديثى بقيه ان شاء الله تعالى ..
دمتم بخير ..

هناك 10 تعليقات:

tamooh يقول...

عارفة يقين موقفك فكرنى باول رسمة رسمتها وانا فى اولى ثانوى فى المملكة
صحبتى شافتها
قالتلى:
قطعيها ترى المدرسة مطوعة وتقتلك فيها
!!
طبعا تانى يوم نقلت من فنية لتفصيل
على طول..

ديننا كله رفق ولين ..
ولا أدرى لما يصر بعض الملتزمين على التشدد حتى فى أسلوب التربية
؟؟

بلاش تتأخرى فى التدوين

يقين النصر يقول...

الحبيبه طموح ..
صدقت ..
وجزاك الله خيرا كثيرا ..
وتأخيرى غصب عنى والله ..
وحشتينى ..

ض/خالد يقول...

تعرفي يا أخت يقين..
أنا لي أخ عمره 7 سنوات...

وكان بيحب أيضا الرسم...
وما زال يعني...

فانطلاقا من الحديث المذكور يعني -ويقينا مني بأن الرسم اللي فيه روح حرام ..بدليل أيضا ان عبد الله بن عباس-حبر الأمة - قال :
(فإن كنت لابد فاعلا فارسم الشجر والحجر وما لا روح فيه...
فكنت بدور على طريقة اوصل بيها لقلبه في هذا الامر بدون ما اعمل زي المدرسة بتاعتك ما عملت وأجرحه أو أحسسه إنه ارتكب جرم عظيما...
فشرحت له الأمر ببساطة وأقسم أن سنه وقتها كان تقريبا 5 او 6 سنوات...
لكن طبعا بشويش...
وشجعته قلت له...
يا محمد انت بترسم الطبيعة حلوة اوي..عايزك تبقى ترسم لي وتوريني اللي انت رسمته...
وفضلت أشجعه...
حتى إنه والله..الآن..لو جات له لعبة عليها رأس أو ماش شابه
بيحاول يطمس الوجه وإن ما قدرشي بيجيبها لي...
الحاصل..
ان المشكلة ليست في التشريع زي ما فيه ناس بتفتكر...
المشكلة هي في توصيل التشريع للناس ...
والتعامل مع الطفل على انه طفل...يعني عقله اصغر مما يتصور البعض...
وفيه حديث (وان كان ضعيفا) لكن اذكره على انه حكمة..
(من كان آمرا بالمعروف فليأمر بالمعروف) يعني بشويش...

نأٍف للإطالة..
ولكم منا جزيل الشكر

وضـّاح يقول...

فكرتيني ببعض المدرسين في المملكة .. كانوا فعلا بيعملوا معانا كدا

وزي ما قال الأخ خالد المشكلة في الوسيلة لإيصال المعلومة

بارك الله فيك

وحضرتك ورينا بعض رسوماتك .. لو أمكن
:)

يقين النصر يقول...

الأخ الكريم دكتور خالد ..
جزاكم الله خيرا ..وكافئكم فى أخيكم
ونريده مبدعا يضع الله نصب عينيه ..فيما يرسم ..
وصدق سيدى حين قال ..ماكان الرفق فى شئ الا زانه ..
_____
الأخ الفاضل وضاح ..
أحسن الله اليكم ..
وما عجزت عنه مدرستى قدرت عليه تلك المناهج الرهيبه التى أدرسها ..
فرسمى قل كثيرا لأنه يحتاج الى صفاء ذهن وهو مالا يتواجد الآن ..
أحاول وضع بعضها ان شاء الله ..

الخلوق يقول...

ما دام النص الشرعي موجوداً ، فيجب علينا أن نقول سمعنا وأطعنا دون لو أو ربما

في السعودية .. في السعودية .. هذه أعتبرها شهادة فخر كون السعوديين لا يقبلون بما هو محرّم

أتفق معك أختي يقين النصر في شيء واحد .. وهو سوء الأسلوب فقط ، أما سوى ذلك فنحن في غنى عمّا حرّم الله

ربي يسعدك ويوفقك
أخوك

يقين النصر يقول...

الفاضل ..الخلوق
جزاكم الله خيرا ......ولا يعنى كون أكثر الحوادث فى السعوديه ومنها حادثتى أخى الكريم ..أنها فى معرض الذم ..أنا لا أقصد بلدا بعينه فكلها أمة واحده ..
كان قصدى لماذا نكسر نفوس الصغار فى شئ مختلف فيه ان لم يكن مباحا ..
لا أعنى بطبيعة الحال أننى أتجاوز النص
لكن درسنا هنا فى جامعة الأزهر التى يشرف بها كل مسلم أن النصوص ليست دائما على اطلاقها ..وفى طيات كلامى قلت عندما أهينت أى أن النهى فى حالة التعظيم والرفع والاظهار ..وليس فى حالة الرسم مجرد الرسم ..
شرفتمونا بالزيارة ..وبارك الله فيكم

بنت أبيها يقول...

زى ما قبلى قالوا

ان المشكلة فعلا فى الاسلوب

تحياتى

اصرار أمل يقول...

قرأتها بين طيات وريقاتك ؛؛ وأقرأها هنا أخرى؛؛؛؛لازلت ؛أحب تصميماتك أكثر من العرائس حتى تلك التى ينقصها شي ؛؛؛((( الحلال بين ))))
لازلت أيضا أدعمك داااااااائما أحبك ياغاليتي ؛؛؛

غير معرف يقول...

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘