السبت، 22 نوفمبر، 2008

محاضرة ....



وأخيرا ..
شعرت ببدأ الدراسة فعلا ..
ذهبت الى المكتبة واشتريت كشكول محاضرات جديد ..
وأحضرت كل الكتب أيضا ..
نشاط مفيش بعد كده ..
وكل يوم أروح وأحضر المحاضرات ..زادنى الله حرصا ..
يارب تبقى فى محصلة بقى ..
وماذلك على الله بعزيز .. دعواتكم ..
كشكولى الجديد أهو ..

كمان صورة ..
.
أول محاضرة أكتبها فيه محاضرة انجليزى ..


الأربعاء، 5 نوفمبر، 2008

أوباما ...الراقصون على جراحنا ..



لن أعلق على فوز أوباما ..
ولن أتحدث عن الانتخابات الأمريكية ..
بل سأكتب عنا نحن .. المسلمون ..أمة المليار ونصف المليار .. خير أمة أخرجت للناس .
.ماذا فعلنا بأنفسنا ..

أوباما من أب مسلم ...وقضى سنتين فى مدرسة اسلامية .. ثم ماذا بعد ؟؟
يعنى هل يمكن أن أقول ..ارتد مثلا ..وعلى هذا يستتاب ثلاثا ثم حد الردة .
.
هذه المدرسة فى أندونيسيا .
.ثم التحق بعدها بمدرسة أخرى كاثوليكية ..
لماذا ؟؟
أندونيسيا وقد لايعلم الكثيرون ذلك ..من أكبر البلاد الاسلامية فى نسبة التنصير ..
نحن من تركناها تعانى ..
ذلك الحقيرر الهالك ..سوكارنو ..ثم سوهارتو ..وما ألعن من هذا الا ذاك ..تركو للمنصرين الحبل على الغارب ..
كثيروووووووون غير اوباما خرجو من الاسلام بسبب ارساليات التنصير المنتشرة هناك ..
وكانو فى الجنة فصارو الى النار ..الا أن تتداركهم رحمة الله ..
كان بامكانهم أن يصبحوا شيئا كبيرا للاسلام ..شيئا عظيما ..ولكننا تركناهم ..
فى أندونيسيا تجد أبا مسلما وابنا نصرانيا ..
تيمور الشرقية ..من يذكرها ؟؟ كانت اقليما مسلما بكامله وصار نصرانيا ..وانفصل بعد ذلك عن أندونيسيا .
.
ليست أندونيسيا وحدها ..
فجراحنا تنزف فى كل أرض ..
رأيت صورة لفتاة من البوسنة فى احتفال بتنصيرها فى اسبانيا ...زمن ..
البوسنة ..البلقان ..كوسوفا ..لاترى فيها الا العاملين باسم الصليب ...
وقلة قليلة أن ترى فيهم مسلمين .. لن أحمل المتنصرين المسئولية ..بل سنحملها نحن ..
فقد تركوا للجهل والجوع والمرض ...وهذه الثلاثية هى المسقطة لنا دائما ..
جهل ..فلايرون الاسلام دين يتكاتف أهله ..بل ربما لايرونه الدين الحق ..أصلا ..
جوع ومرض ..والناس عبيد لمن أحسن اليهم ..
دعك من هؤلاء
..فلنا هنا فى أفريقيا هم أكبر..
قارة يأكلها التخلف والفقر والمجاعات والايدز ..والوثنية أيضا ..
وهنا تنشط دودة الكنيسة القذرة ..

أطباء ..معلمين ..وكله فى سبيل الصليب والمسيح ..
فى أفريقيا لدينا اتنين أوباما على الأقل .. آباؤهم مسلمين وهم نصارى .. وبلغو رئاسة بلادهم ..
أفريقيا بأكملها لا يوجد فيها الا مؤسسة اغاثة اسلامية واحده على حد علمى وهى مؤسسة العون المباشر ..
برئاسة الدكتور عبد الرحمن السميط ..حفظه الله وبارك به ونفع به وأبقاه لنا معبدا الناس للرحمن ..
فهو والله فى نظرى من أرقى من عرفته ..
وحسبه أن يبقى خمسة وعشرين عاما هناك ..صابرا محتسبا ..
يذكر بارك الله فيه أن فى أفريقيا يخير المرء على الاسلام من أجل رغيف خبز .. من أجل حبة دواء .. منأجل كساء ..
لا أريد أن أسمع أحدا يقول والله لا نختار على الاسلام شيئا ..
لو كنتم مكانهم فالثبات من عند الله وحده ..
أخيرا وليس آخرا
..هنا فى مصر ..
ذلك الأحمق ..والأحمق فعلا محمد حجازى ..
أنزل من أن أتحدث عنه ..
خذوا هذه الاحصائيات وهى قديمة نوعا ما ..وقولو معى ماذا فعلنا ..
ربع مليون مؤسسة تنصير فى العالم ..على جهنم ان شاء الله ..
مائة ألف معهد لتأهيل المنصرين فى العالم الاسلامى ..منورين باذن الله ..
53 مليون انجيل مطبوع سنويا ..
ميزانية التنصير فى عام 1991 بلغت 181 مليار دولار فى سنة واحده ..
ونحن ماذا فعلنا لهم ..لم أذكر العراق لأننى عندى قاعده هى عدم التحدث حتى يقضى الله أمرا فيها .والا فالحالة أسوأ من أندونيسيا الآن ...
اللهم هل بلغت ..اللهم فاشهد ..





الثلاثاء، 4 نوفمبر، 2008

ياسيدى واللى عجز عنك معذور ...

يا سيدى ..
سمعت هذا النشيد بالأمس ..
أو بالأحرى القصيد ..ثم النشيد ..
قد لا يفهم البعض المعنى مباشرة ...لكنه سيصل الى قلبه ..
كما وصل الى قلبى ..